All for Joomla All for Webmasters
الرئيسية » تأسيس الدراسات العليا

تأسيس الدراسات العليا

مقدمةأنشئت كلية التقنية الصناعية ( المعهد العالي للصناعة سابقا) لتحقيق أهداف عديدة ترمي لرفع كفاءة العاملين بقطاع الصناعة والقطاعات الأخرى ذات العلاقة، ونشر الوعي التقني بين أفراد المجتمع.واهتمت الـكلية خلال السنوات الأولى من إنشائها ببرنامج الدراسة والبحث العلمي لتخريج الكوادر ذات المستوى الجامعي والتقني، بالإضافة إلى تأهيل ورفع كفاءة العاملين بالقطاعات المختلفة من خلال عقد الدورات التدريبية في المجالات المختلفة.ونتيجة لنجاح برنامج الدراسات في مرحلة البكالوريوس بالكلية، وللحاجة الملحة لحملة الشهادات العليا (الماجستير) في المجالات المختلفة، وللمساعدة في دراسة العديد من المواضيع وإعداد بحوث خاصة بها، فقد بدأت الكلية عام 1995م في تنفيذ برنامج الدراسات العليا لنيل درجة الماجستير التقني. ولتجنب تشتت الجهود، وحتى يتم تنفيذ البرنامج بأقل ما يمكن من الصعوبات، فقد اتبعت الكلية نظام المجموعات، وذلك بفتح الدراسات العليا في تخصص واحد في نفس الوقت، والذي يتم توفير الاحتياجات المادية له.وعلى هذا الأساس شرعت الكلية في تنفيذ البرنامج في تخصص الهندسة الصناعية بعد أن توفر بالكلية العدد الكافي من الأساتذة لتدريس المقررات والإشراف على الرسائل، مع الاستعانة بأعضاء هيئة التدريس بالجامعات الليبية والمعاهد العليا للمساعدة في الإشراف. فانخرط بالبرنامج أكثر من (70) مهندساً، وقد تحصل عدد (36)  منهم على درجة الماجستير التقني.

 

ونظراً لنجاح برنامج الدراسات العليا في تخصص الهندسة الصناعية، شرعت الكلية خلال العام الدراسي 2003/2004 في برنامج الدراسات العليا في تخصص الهندسة الكهربية والالكترونية في شعبة هندسة التحكم الآلي وهندسة الحاسوب وهندسة الاتصالات، وانخرط بالبرنامج أكثر من (55) مهندساً ، وقد تحصل عدد (11)  منهم على درجة الماجستير التقني.

وقعت الكلية سنة 2007م اتفاقية تعاون مع جامعة جلاسكو وجامعة نوتنجهام ترنت البريطانيتينفي برنامج الدراسات العليا في تخصص الهندسة الالكترونية في شعبتي هندسة الحاسوب وهندسة الاتصالات،  حيث تم إيفاد عدد من الطلبة منذ توقيع الإتفاقية وقد تخرج حتى الآن عدد (28) طالباً ولايزال هذا البرنامج المشترك مستمر إلى وقتنا الحاضر.

وقد تحصل على درجة الماجستير التقني من الكلية حتى نهاية الفصل الدراسي خريف 2013/2014 أربعة وسبعون (75) طالباً وطالبة والجداول رقم (1) ،(2) و(3)  المرفقة في نهاية هذا الكتيب تعرض أسماء وتخصصات الخريجين.