All for Joomla All for Webmasters
الرئيسية » English » 2017 مؤتمر التقنية الصناعية الأول

2017 مؤتمر التقنية الصناعية الأول

 

 

 

 

يعتبر البحث العلمي أحد أهم المرتكزات الأساسية لمتطلبات التنمية والتقدم في كافة المجالات، وذلك لإسهامه الكبير في رفع معدلات الإنتاج وتحسين الجودة، وتوظيف التقنيات الحديثة في المؤسسات بما يعكس إيجابا على زيادة مساهمتها في الدخل القومي، لعصر بات يشهد تغيرات اقتصادية كبيرة، وتحديات أكبر مع انفتاح الأسواق وبروز أجواء تنافسية البقاء فيها لمن يملك القدرة على التطوير وتحويل الأفكار إلى سلع ومنتجات متميزة وسهلة التسويق.

ويأتي تنظيم مؤتمر التقنية الصناعية الأول تعزيزاً للدور الهام للكلية في هذا المجال, وتحقيقا للأهداف التي أنشئت من أجلها خدمة لمختلف المؤسسات التنموية بالمجتمع، سواء من خلال إقامة وتنظيم المؤتمرات والندوات وورش العمل، أو تدريب ورفع كفاءة العاملين بتلك المؤسسات، وإعداد الدراسات وتقديم الاستشارات التقنية، وهو ما مارسته الكلية طيلة ربع قرن من عمرها.

أهداف المؤتمر

  1. جمع البحاث من المؤسسات التعليمية والبحثية والصناعية وغيرها، للتعارف وتبادل الخبرات، وعرض الأفكار والمشاكل والحلول.
  2. تعزيز التعاون بين المؤسسات التعليمية والقطاعات الأخرى لدفع عجلة التنمية.
  3. استعراض أحدث منتجات البحث العلمي من تقنيات واساليب، يمكن الاستفادة منها بما يخدم مؤسسات المجتمع.
  4. تشجيع النشر العلمي بالمجال التقني.
  5. الارتقاء بدور مؤسسات التعليم العالي في احتضان المبدعين وتطوير قدراتهم.
  6. التعرف على مدى ملاءمة مخرجات التعليم لمتطلبات التنمية.

نظمت كلية التقنية الصناعية مصراتة يومي 17-18/05/2017م مؤتمر التقنية الصناعية الأول، تحت شعار “التقنية طريقنا للمستقبل” ، وبرعاية شركة المدينة مصراتة – الشركة الليبية للحديد والصلب – شركة الضيافة الليبية – منظمة النسيم للتنمية المجتمعية – شركة بدر للصناعات الغذائية – شركة دروب ليبيا – المنطقة الحرة بمصراتة – شركة رهف للصناعات الغذائية.

وقد كان عدد البحوث المشاركة في المؤتمر 101 بحثا، حيث قبل 68 بحثا، وقد تم عرض 54 بحثا على مدى اليومين، كما تجدر الإشارة أن هذه البحوث كانت مختلفة التوزيع على محاور المؤتمر والتي كانت 18 محوراً (هندسة الإنتاج – هندسة التصنيع – ضبط الجودة – الإدارة الصناعية – إدارة الصيانة – الدوائر والأنظمة الإلكترونية – معالجة الصورة والإشارة الرقمية – الذكاء الاصطناعي – تطبيقات الويب والهاتف النقال – شبكات الحاسوب والاتصالات – الخدمات الإلكترونية – الأنظمة المدمجة – تقنية النانو – منظومات القوى الكهربائية – منظومات القوى الميكانيكية – نظم التحكم – المنظومات الكهرو ميكانيكية – النمذجة والمحاكاة)، حيث كانت البحوث من عدة مدن ليبية (مصراتة – طرابلس- الخمس – بني وليد – زليتن – الجبل الغربي – غريان – الزاوية – ترهونة – سبها – هون – صبراتة – الجفرة ) وكذلك من دول خارجية (مصر – السودان – بريطانيا).

وكان جدول البرنامج الزمني للمؤتمر كالتالي حيث بدأت فعاليات المؤتمر بتلاوة آيات بيَنات من الذكر الحكيم، ثم النشيد الوطني، ومن ثم كلمة عميد الكلية أ.د أحمد يوسف بن ساسي قدم فيها شكره للجنة التحضيرية والعلمية على مجهوداتهم لإظهار وإنجاح فعاليات المؤتمر كما رحب فيها بجميع الحضور والبحاث.

 

عقب ذلك كلمة اللجنة التحضيرية والتي ألقاها أ. طارق أبوبكر أبوليفة ، ومن ثم كلمة ضيف الشريف وهو القنصل التركي بالمدينة.

ثم بعد ذلك كانت كلمات الشركات الراعية للمؤتمر تقدموا فيها بالشكر للكلية لتنظيم مؤتمر التقنية الصناعية الأول، مع تأكيدهم لدعم مثل هذه النشاطات والمضي قدما في التعاون المشترك بين المؤسسات الصناعية والمؤسسات التعليمية بالمدينة.

 

بعد ذلك كانت هناك محاضرة بعنوان “الكليــات التقنيـــة كحاضنات للتنمية والاستثمار الصناعي” والتي ألقاها د. عبدالحميد عبدالسلام الشريف أحد أعضاء هيئة التدريس بالكلية، وعقب المحاضرة استراحة للشاي.

بدأت أولى الجلسات وعرض الأوراق العلمية عند الساعة 11:30 صباحا حيث كان العرض في مكانين بالتوازي (المدرج – القاعة 223) واستمرت الجلسات إلى الساعة 6:00 مساء وعلى 4 جلسات متتالية.

أما اليوم الثاني فكانت الجلسة الأولى عند الساعة 9:30 صباحا والجلسة الثانية عند الساعة 11:00 صباحا، أما الجلسة الثالثة والتي كانت عند الساعة 12:30 ظهراً والتي تضمنت حلقة نقاش حول “دور رجال الأعمال والمؤسسات الصناعية في التنمية والاستثمار” والتي حضرها العديد من رجال الأعمال الليبيين ومن تونس وغرفة التجارة والصناعة وأهم الشركات الصناعية بالمدينة.

وكانت الجلسة الختامية للمؤتمر عند الساعة 1:30 ظهراً حيث تليت فيها التوصيات المنبثقة من هذا المؤتمر وكانت كالتالي:

  1. تشجيع تنفيذ نتائج وتوصيات البحوث التقنية ذات الجدوى الاقتصادية والخدمية والإنتاجية من خلال دعمها مادياً عبر القطاع الخاص وخاصة رجال الأعمال.
  2. ضرورة العمل على خلق بيئة تربط مؤسسات القطاع الخدمي والإنتاجي بالمؤسسات الأكاديمية والبحثية.
  3. تعزيز تبادل الشراكات والخبرات والتطبيقات الفنية والتكنولوجية بين المؤسسات الأكاديمية المحلية والجامعات والمراكز البحثية العالمية.
  4. دعم برامج الدراسات العليا وتسهيل تحويل نتائج أبحاثها لتخدم المؤسسات والمشاريع الانتاجية والصناعات الصغرى والمتوسطة.
  5. الاستفادة من النماذج البحثية التي قدمت في هذا المؤتمر والتي طرحت حلول لمشاكل وقضايا تهم سوق العمل.
  6. دعم برامج التدريب من خلال التعاون المشترك بين المؤسسات الأكاديمية ومؤسسات القطاع العام والخاص.
  7. أهمية العمل على وضع سياسة واستراتيجية محددة وواضحة لهوية الاقتصاد الليبي وتحديد آليات ووسائل تنفيذ هذه السياسة على المدى القصير والطويل مع مراعاة أن تكون الدولة هي الراعي والمخطط والمنظم والمشرف لتنفذ هذه الاستراتيجية وأن يكون الدور الأكبر في التنفيذ للقطاع الخاص .
  8. أهمية العمل بشكل عاجل على معالجة تشوهات الاقتصاد الليبي فيما يتعلق بالسياسة النقدية وسياسة الدعم وسياسة فتح الاعتمادات وسعر النقد الأجنبي.
  9. تكليف كلية التقنية الصناعية والشركة الليبية للحديد والصلب للتنسيق مع الجهات ذات العلاقة مثل ( وزارة الاقتصاد والصناعة ، اتحاد غرف التجارة والصناعية ، المنطقة الحرة مصراتة ) بالعمل على تشكيل فريق عمل من الخبراء والمختصين يتولى الاعداد لورشة عمل تعقد نهاية شهر أكتوبر القادم يدعى لها متخذي القرار والجهات التنفيذية ويعرض فيها مقترح حل المشاكل والصعوبات التي تواجه قطاع الاقتصاد والصناعة وعلى الأخص ( التشريعات والهيكلة ، التمويل والإقراض والسياسة النقدية ، البنية التحتية ، الربط مع المؤسسات التعليمية والبحثية ــ التشجيع والحماية).
  10. تشجيع ودعم المشروعات الصغرى والمتوسطة.
  11. الاهتمام بأبحاث ومشرعات الطاقة النظيفة والتحلية ودعمها.
  12. أهمية أن تعمل غرف التجارة والصناعة كحاضنات اعمال وتوفير المعلومات والبيانات المتعلقة بالقطاع .
  13. أن تلتزم الوحدات الصناعية بتوفير البيانات والمعلومات المطلوبة لجهات الاختصاص.
  14. أهمية دعم الدولة ورجال الأعمال والمؤسسات الصناعية للأبحاث والدارسات التي تخدم القطاع والمجتمع.

 

وفي الختام تم تكريم الجهات الراعية للمؤتمر.

شاهد أيضاً

فريقين من فتيات كليتنا تحصلنا على جائزة أفضل عرض وافضل ورقة في اليوم العالمي للفتيات في مجال التكولوجيا

ضمن فعاليات اليوم العالمي للفتيات في مجال التكنولوجيا وتقنية المعلومات – الذي أقيم في كلية …